فصل في الشهادات على حقوق الله وحقوق الإنسان

صفحة 140

فصل في الشهادات على حقوق الله وحقوق الإنسان

ثُمَّ الحُقُوقُ كُلُّهَا ضَرْبَانِ … هُمَا حُقُوقُ اللهِ وَالإِنْسَانِ

ثَانِيهُمَا ثَلاَثَةٌ أَشْيَاءُ … فِي اثْنَيْنِ مِنْهَا تُقْبَلُ النِّسَاءُ

فَكُلُّ مَا يَغْلِبُ فِي الرِّجَالِ … وَكَانَ مَقْصُودًا لِغَيْرِ المَالِ

كَالقَذْفِ وَالطَّلاَقِ وَالوِصَايَةْ … وَالجَرْحِ وَالتَّعْدِيلِ وَالجِنَايَةْ

فَالشَّرْطُ فِي ثُبُوتِهِ عَدْلاَنِ … لاَ بِالنِّسَا أَصْلاً وَلاَ الأَيْمَانِ

وَكُلُّ مَا يَطَّلِعُ الرِّجَالُ … عَلَيْهِ وَالمَقْصُودُ مِنْهُ المَالُ

كَالبَيْعِ وَالخِيَارِ وَالإِقَالَةْ … وَالرَّهْنِ وَالضَّمَانِ وَالحَوَالَةْ

فَاثْنَانِ أَوْ ثِنْتَانِ مَعْ عَدْلٍ ذَكَرْ … أَوِ اليَمِينُ بَعْدَ عَدْلٍ مُعْتَبَرْ

وَكُلُّ مَا خَصَّ النِّسَا بِالعَادَةْ … كَالحَيْضِ وَالرَّضَاعِ وَالوِلاَدَةْ

صفحة 141

فَثَابِتٌ بِمَا مَضَى أَوْ أَرْبَعِ … لاَ بِاثْنَتَيْنِ مَعْ يَمِينِ المُدَّعِي

أَمَّا حُقُوقُ اللهِ وَهْيَ الأَوَّلُ … فَلَيْسَ فِيهَا لِلنِّسَاءِ مَدْخَلُ

بَلِ الرِّجَالِ فَالزِّنَا بِأَرْبَعَةْ … إِنْ شَهِدُوا بِرُؤْيَةِ المُجَامَعَةْ

وَغَيْرُهُ مِنَ الحُدُودِ اثْنَانِ … وَمَنْ أَتَى بَهِيمَةً كَالزَّانِي

لَكِنْ لِشَهْرِ الصَّوْمِ بِالهِلاَلِ … عَدْلٌ رَآهُ لَيْلَةَ الكَمَالِ

فصل في الشهادات على حقوق الله وحقوق الإنسان
 
Top