صفة الحياة

صفحة 111

صفة الحياة

والحياة الواجبة له تعالى فهي صفة وجودية قديمة قائمة بذاته جل وعلا تصح لمن قامت به أن يتصف بالقدرة والإرادة والعلم والسمع والبصر والكلام وهي لا تتعلق بشيء.

وضدها الموت.

دليل صفة الحياة

والدليل عليها:

عقلا: أن الحياة صفة كمال والموت صفة نقص وهو سبحانه تعالى منزه عن جميع النقائص وواجب له الكمال فلزم اتصافه تعالى بالحياة، وأيضا لو لم يتصف بالحياة لما صح اتصافه تعالى بالقدرة وغيرهما من باقي الصفات وقد ثبت وجوب اتصافه تعالى بها

صفحة 112

ونقلا: قوله تعالى: “هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ” (غافر 65)، وقوله تعالى: “وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ” (الفرقان 58)، ونحو ذلك.

وكذا إجماع الأنبياء بل جميع العقلاء على وجوب اتصافه تعالى بالحياة.

عقيدة الإمام الأشعري
الصفات
صفة الحياة
 
Top