الحديث الخامس

صفحة 31

الحديث الخامس

عن أم المؤمنين أم عبد الله عائشة رضي الله عنها، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ). رواه البخاري ومسلم.

وفي رواية لمسلم: (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردّ).

قوله صلى الله عليه وسلم: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ) أي مردود، فيه دليل أنّ العبادات من الغسل والوضوء والصوم والصلاة إذا فُعلت على خلاف الشرع تكون مردودةً على فاعلها، وأن المأخوذَ بالعقد الفاسد يجب رده على صاحبه ولا يُملك. وقال صلى الله عليه وسلم للذي قال له: (إن ابني كان عسيفاً على هذا فزنى بامرأته، وإني أخبرتُ أن على ابني الرجم فافتديت منه بمائة شاة ووليدة)، فقال صلى الله عليه وسلم: (الوليدة والغنم رَدٌّ عليك)، وفيه دليلٌ على أن من ابتدع في الدين بدعةً لا توافق الشرع فإثمُها عليه، وعمله مردود عليه، وأنه يستحق الوعيد، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (من أحدث حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله).

شرح متن الأربعين النووية
الحديث الخامس
 
Top