مسألة الحج والجهاد

صفحة 35

مسألة الحج والجهاد

قوله: والحج والجهاد واجبان ماضيان مع أولي الأمر برهم وفاجرهم إلى يوم القيامة لا يبطلهما شيء ولا ينقصهما.

أما الحج: فلقول الرسول عليه السلام لما سأله الأقرع بن حابس ألعامنا هذا أم إلى الأبد؟… فقال عليه السلام: “للأبد”.

وأما الجهاد: فنصوص الكتاب، ولبقاء المقصود منه وهو إعلاء كلمة الإسلام.

شرح العقيدة الطحاوية للشيباني
مسألة الحج والجهاد
 
Top