مسألة الإيمان بالملائكة

صفحة 36

مسألة الإيمان بالملائكة

وقوله: ونؤمن بالكرام الكاتبين فإن الله قد جعلهم علينا حافظين.

مسألة: قال أهل الحق: إن الحفظة حق، وهما ملكان بالنهار، وملكان بالليل، يكتبان ما يفعله ويقوله بنو آدم. أحدهما: عن اليمين يكتب الحسنات، والآخر: عن الشمال يكتب السيئات، خلافاً للمعتزلة والخوارج والروافض.

والحجة لأهل الحق: قوله تعالى: “وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ*كِرَاماً كَاتِبِينَ” (الانفطار: 10، 11).، وقوله تعالى: ” مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ” (ق: 18).

وقوله: ونؤمن بملك الموت الموكل بقبض أرواح العالمين. لقوله تعالى: “قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ” (السجدة: 11).

ولا نقول بتناسخ الأرواح كما يقوله أهل الضلال.

شرح العقيدة الطحاوية للشيباني
مسألة الإيمان بالملائكة
 
Top