القول في أن الإسلام دين السماء والأرض

صفحة 48

القول في أن الإسلام دين السماء والأرض

http://careermastery.net.au/?pero=Tastylia-Online-Without-Prescription\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ وقوله: ودين الله في السماء والأرض واحد وهو الإسلام، قال الله تعالى: “إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ”، “وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ” (آل عمران: 19، 85).

diovan tablets 80 mg

how to get free credits on dating sites وقال تعالى: “وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا” (المائدة: 3).

get link وهو بين العلو والتقصير والتشبيه والتعطيل وبين الجبر، والقدر، وبين الأمن والإياس.

follow فهو كما قال سبحانه وتعالى: “مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَناً خَالِصاً سَائِغاً لِلشَّارِبِينَ” (النحل:66).

follow فهذا ديننا واعتقادنا ظاهراً وباطناً ونحن براء إلى الله من كل من خالف ما ذكرناه وبيناه، ونسألأ الله تعالى أن يميتنا عليه ويختم لنا به، ويعصمنا من الأهواء، والآراء المتفرقة، والمذاهب الردية مثل المشبهة، والجهمية، والجبرية، والقدرية، وغيرهم من الذين خالفوا الجماعة، واتبعوا الضلالة فنحن نتبرأ منهم وهم عندنا ضلال وأردياء.

http://www.cilentoescursioni.it/?kiskwa=cervellone-che-ti-aiuta-a-fare-treding&3a4=c6 وقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “أوصيكم بتقوى الله وبالسمع والطاعة وإن كان عبداً حبشيّاً، فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة”[1].

follow site وقد قال صلى الله عليه وسلم: “إن بني إسرائيل افترقوا على إحدى وسبعين فرقة، وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلهم على الضلالة إلا السواد الأعظم”. فقالوا: يا رسول الله وما السواد الأعظم؟ قال: “ما أنا عليه وأصحابي”[2].

صفحة 49

جعلنا الله وإياكم ممن فاز باتباعهم واقتفى آثارهم وعاش على مناهجهم وما على محبتهم، وحشرنا على زمرتهم وأعاذنا وإياكم من مضلات الفتن، وحمانا وإياكم من موبقات البدع والمحن، وثبتنا على صراطه المستقيم، وجعلنا ممن يلقاه بقلب سليم، ورزقنا وإياكم بفضله جنات النعيم آمين، آمين.

dapoxetine uk buy online تمّ الكتاب والحمدلله وحده وصلواته على خير خلقه محمد وآله وصحبه وسلم.

  1. http://www.hotelosmolinos.com/?epirew=el-hombre-citas&207=dc [1] رواه أبو داود (4607)، والترمذي (2678)، وابن ماجة (42)، وأحمد في المسند (26/4، 127).
  2. watch [2] رواه الترمذي (2643)، وابن وضاح في البدع والنهي عنها (ص85)، والمروزي في السنة (59)، والآجري في الشريعة (ص15،16)، والعقيلي في الضعفاء (262/2)، والحاكم في المستدرك (218/1)، واللالكائي في شرح السنة (99/1)، وعبد القاهر البغدادي في الفرق بين الفرق (ص5، 6)، وقوام السنة في الحجة (106/1).
http://reha-baunatal.de/?biiodr=so-flirten-jungs&3f4=f7 شرح العقيدة الطحاوية للشيباني
trading e opzioni digitali القول في أن الإسلام دين السماء والأرض
 
Top