خطبة الكتاب

صفحة 25

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً

قال الشيخ الإمام العالم المحقق أبو عبد الله محمد ابن الشيخ الولي الصالح أبي إسحاق يوسف السنوسي الحسني نفعنا الله تعالى به بمنّه:[1]

الحمد لله حَقَّ حمده، والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد نبيه وعبده. وبعد؛ فهذه جملة مختصرة في شرح أسماء الله تعالى الحسنى وكيفية العمل بها، حتى يَجْمَعَ العبدُ الناظر في هذه الجملة بين المعرفة بالله والعمل بأحكام الله، وذلك كفيل بالسعادة الأخروية على حسب ما نص عليه الصادق والمصدَّق – صلوات الله وسلامه عليه – في قوله: (إن لله تسعة وتسعين اسماً، مائة إلا واحداً، من أحصاها دخل الجنة).[2] قيل: أحصاها عِلماً وعَملاً.

وهذه الجملة المختصرة[3] وافية ببيان الأمرين بفضل الله تعالى، نسأل الله تعالى أن ينفع بها مؤلِّفَها وناظِرَها بجاه أشرف خَلْقِهِ سيدنا ومولانا محمد صلوات الله وسلامه عليه.

  1. [1] قال… بمنه: ليس في (ب).
  2. [2] الحديث إلى هنا أخرجه البخاري في التوحيد، باب إن لله مائة اسم إلا واحداً؛ ومسلم في الذكر والدعاء والتوبة باب أسماء الله تعالى وفضل من أحصاها.
  3. [3] ليست في (ب).
خطبة الكتاب
 
Top