المصور

صفحة 32

المُصَوِّرُ

هو موجد الصور وتخصيصها[1] بلا علاجٍ ولا واسطةٍ ولا مثالٍ على وِفْقِ مشيئته.

وحظ العبد منه عدمُ[2] الوقوف مع الصور وكمالها الناقص غِنىً[3] عنها بكمال خالِقها ومُصوِّرها، فلا يُسْبَى[4] لذلك قَلْبُ العارف بجمال مولاه وجلاله الذي يجب له البقاءُ والقِدَمُ بما يبدو من سرابِ حُسْنِ الكائنات المغروسة في النَّقْصِ والعَدَمِ.

  1. [1] في (أ): وتخطيطها.
  2. [2] عدم: ليست في (أ).
  3. [3] في (أ): النقائص عنا.
  4. [4] سبى العدوَّ سبياً وسباءً: أَسَرَهُ. (القاموس، ص592).
المصور
 
Top