الكريم

صفحة 44

الكَرِيْمُ

هو من أشمل الأسماء كَلِماً[1] وأثراً؛ إذ الكريم يجمع الشَّرَفَ والسؤدد التابعين لنيل المعروف وإغاثة الملهوف ونيل كل ما هو بالمَحمدة موصوف، ويَجمعُ الخَطَرَ[2] ونباهةَ الشأن، ويجمع السَّبْقَ بالإحسان والعفو والصفح والحِلم والغفران وجميع أنواع الخير والنفع والامتنان.

وحظ العبد منه قَصْرُ نظره وأمله على مولاه الكريم، فإن الكريم لا تتخطاه الآمال، وَمِنْ لازِم ذلك أن لا يبخل بما عنده ولا يتشوَّف لمخلوق ولا لما بيديه؛ إذ كل ما سوى المولى الكريم ليس موثوقاً به ولا بما عنده.

  1. [1] في (ب): حكماً.
  2. [2] الخطر: الرفعة. والخطير: الرفيع. (قاموس، ص379).
الكريم
 
Top