الكبير

صفحة 41

الكَبِيْرُ

هو الذي له الكمالُ وَالشَّرَفُ، المُرتفعُ ارتفاعاً تقصر جميع العقول عن إدراك[1] كُنْهِ[2] معناه، وتعجز الأفهامُ كلها عن التطاول إلى الإشراف عن علو مرتقاه.[3]

صفحة 42
وحظ العبد منه الانسلاخُ عن الكِبْرِ والتعاظُمِ الذي لا يليق لِبَاسُهُ[4] عقلاً ولا شَرعاً بالمخلوقين، ولزومُ لباسِ الذُلِّ والتواضع اللائقَين بالعبيد المساكين.

  1. [1] إدارك: ليست في (أ).
  2. [2] كنه: ليست في (ب).
  3. [3] في (ب): علوه ومرتقاه.
  4. [4] لباسه: ليست في (أ).
الكبير
 
Top