العظيم

صفحة 40

العَظِيْمُ

هو الذي لا حَدَّ ولا غاية لكماله. وقال بعضهم: هو الذي ملأ أمرُه الكون بحيث لا موجود فيه من جِرْمٍ وَعَرَضٍ إلا وهو موجدُه وفاعله وهو المحيط به في الأزل علماً وإرادةً، ثم خَفِيَ[1] كُنْهُهُ مع ذلك عن الخَلق وَسَتَرَ عقولَهم وأوهامَهم وأفهامَهم القاصرة عن منال كمال أمره وجلال قدرته.

وحظ العبد منه احتقار الكائنات كلها أن تتعبَّده[2] مع حقارتها، كيف وإنما هو عبدٌ للمولى العظيم وحده؟!

  1. [1] في (أ): نفى.
  2. [2] في (أ): كلها لمن في تعبده.
العظيم
 
Top