العزيز

صفحة 30

العَزِيْزُ

هو القاهر لجميع المُمْكِنَاتِ فِعلاً وتركاً. وقيل: هو العَديمُ المِثل.

وحظ العبد منه التعزُّزُ بِعِزِّ مولاه العلي الكبير حتى يقهر بذلك نفسَه وشيطانَه وهواه، والترقِّي بطاعة مولاه والإخلاص فيها، والتماسُ رضاه إلى ذُرْوَةٍ يكون فيها عديمَ النظير.

العزيز
 
Top