السميع

صفحة 37

السَّمِيْعُ

هو الذي انكَشف كُلُّ موجودٍ لصفة سمعه، كان ذلك الموجودُ كلاماً أو غيره، قديماً كان أو حادثاً.

وحظ العبد منه صَوْنُ ظاهره وباطنه من كل ما يستحيي أن ينكشف لسمع مولانا – تبارك وتعالى -.

السميع
 
Top