الحكم

صفحة 38

الحَكَمُ

هو الذي يَفْصِلُ بين مخلوقاته بما شاء، يُمَلِّكُ ما بِيَدِ أحد المُتحاكِمَين للآخَر إن شاء، وإن شاء أرضى المحكومَ عليه؛ إذ هو المالك للظواهر والبواطن، لا شريك معه في شيءٍ منها.

وحظ العبد منه صَرْفُ جميع الأمور إلى حُكْمِهِ – تعالى -، ثم الرضا بما حَكَمَ به المولى – تبارك وتعالى – في ذلك[1] ظاهراً وباطناً.

  1. [1] في ذلك: ليس في (ب).
الحكم
 
Top