الحق

صفحة 48

الحَقُّ

هو الثابتُ الوجودِ، الذي لا يَقبلُ العدمَ ولا التغيرَ لا أزلاً ولا أبداً. وقيل: هو المحقُّ للكائنات؛ أي المُثْبِتُ[1] لذواتها وصفاتها، ولولا هو لبطَلتْ

صفحة 49

وبقيتْ على العَدَمِ أَبَدَ الآباد. وقيل: هو مُظهِر الحق بقوله الصِّدْقِ وَحُكْمِهِ العدلِ. وقيل: معناه: العدل.

وحظ العبد منه إدامةُ التعلقِ بمولاه ظاهراً وباطناً، علماً وعملاً، ونبذُ كل ما سواه مُعتمداً ومُعوِّلاً؛ إذ لا حَقَّ ولا مُحِقَّ سواه – تبارك وتعالى -، وكل ما عداه[2] مُتَغَيِّرٌ فَانٍ لا نفعَ له ولا ضرر، ألا كُلُّ شيء ما خلا الله بَاطِلُ.

  1. [1] في (أ): المبتدي.
  2. [2] في (ب): سواه.
الحق
 
Top