الجوّاد

صفحة 44

الجَوَّادُ

هو المُتمكِّن من الإيثار، وذلك الإيثار يكون بالإيجاد أولاً ثم بالإبقاء ثانياً، ثم بنفخ الروح والحياة ثالثاً، ثم بالرزق الروحاني كالهداية والإيمان ومراتبهما كالتوبة والزهد ومثل ذلك، والعلم ومراتبه، وبالمنّ بالأخلاق السنيّة على عبده كالعفو والحلم والرحمة رابعاً، وبإظهار آثار هذه الأخلاق فيه والمعاملة معه بها خامساً، ثم بالرزق الجسماني من المطعم الشهيّ والمَنْكَحِ الرَّضِيِّ والأموال والخزائن والذخائر والعيش الهني سادساً.

وحظ العبد منه قريب مما قبله.[1]

  1. [1] شرح اسم الجواد ليس في (ب).
الجوّاد
 
Top