فصل

صفحة 103

فصل

اعلم أن ما سوى الحق حجاب عنه. ولولا ظلمة الكون لظهر نور الغيب، ولولا فتنة النفس لارتفعت الحجب، ولولا العوائق لانكشفت الحقائق، ولولا العلل لبرزت القدرة، ولولا الطمع لرسخت المحبة، ولولا حظ باق لأحرق الأرواح الاشتياق، ولولا البعد لشوهد الرب، فإذا انكشف الحجاب تجشم هذه الأسباب وارتفعت العوائق بقطع هذه العلائق:

بدا لك سر طال عنك اكتتامه *** ولاح صباح كنت أنت ظلامه

فأنت حجاب القلب عن سرّ غيبه *** ولولاك لم يُطبّع عليك ختامه

فإن غبت عنه حلّ فيه وطنبت *** على منكب الكشف المصون خيامه

صفحة 104

وجاء حديث لا يملّ سماعه *** شهى إلينا نثره ونظامه

قال بعضهم: إذا أراد الله بعبد سوءا سد عليه باب العمل وفتح عليه باب الكسل. جاء رجل إلى معاذ فقال: أخبرني عن رجلين أحدهما يجتهد في العبادة كثير وفي العمل قليل الذنوب إلا أنه ضعيف اليقين يعتوره الشك. قال معاذ: ليحبطن شكه أعماله. قال فأخبرني عن رجل قليل العمل إلا أنه قوي اليقين وهو في ذلك كثير الذنوب فسكت. فقال: والله لئن أحبط شك الأول أعمال بره ليحبطن يقين هذا ذنوبه كلها. قال فأخذه معاذ بيده. وقال: ما رأيت الذي هو أفقه من هذا.

روضة الطالبين وعمدة السالكين
فصل
 
Top