الباب الحادي والأربعون في بيان الشفقة على خلق الله تعالى

صفحة 172

الباب الحادي والأربعون في بيان الشفقة على خلق الله تعالى

http://bowlnorthway.com/?jisdjd=trading-binario-simulazione&233=b6 اعلم أن الشفقة على خلق الله تعالى تعظيم لأمر الله تعالى، وذلك أن تعطيهم من نفسك ما يطلبون وأن لا تحملهم ما لا يطيقون، وأن لا تخاطبهم بما لا يعلمون، ولا بما يعلمون، وأن يسرك ما يسرهم، وأن يحزنك ما يحزنهم وفكرك في كيفية تحصيل منفعتهم الدينية والدنيوية إليهم، وكيفية دفع ما يضرهم في دينهم ودنياهم حتى لو سقط الذباب على وجه أحدهم لوجدت لها ألما في قلبك، وأن تكون لأن تحفظ قلب مؤمن شرعا أحب إليك من كذا وكذا حجة وغزوة، وأن تختار عز أخيك على عزك وذل نفسك على ذل أخيك.

get link
binör optionen demo روضة الطالبين وعمدة السالكين
opcje binarne bez depozytu الباب الحادي والأربعون في بيان الشفقة على خلق الله تعالى
 
Top