الباب الأول في بيان أركان الدين

صفحة 105

الباب الأول في بيان أركان الدين

اعلم أن كلمتي الشهادة على ايجازهما يتضمنان إثبات ذات الإله سبحانه وإثبات صفاته وإثبات أفعاله وإثبات صدق الرسول صلى الله عليه وسلم وبنا الإيمان على هذه الأركان الأربعة:

الركن الأول: في معرفة ذات الله سبحانه وتعالى ومداره على عشرة أصول وهي: العلم بوجود الله تعالى، وقدمه وبقائه، وأنه ليس بجوهر ولا جسم، ولا عرض، وأنه ليس بمختص بجهة، ولا مستقر على مكان، وأنه يرى وأنه واحد.

الركن الثاني: في معرفة صفات الله سبحانه وتعالى ومداره على عشرة أصول وهي: العلم بكونه تعالى حيّاً، عالماً، قادراً، مريداً، سميعاً، بصيراً، متكلماً، صادقاً في أخباره، منزهاً عن حلول الحوادث، وأنه قديم الصفات.

صفحة 106

الركن الثالث: في معرفة أفعال الله سبحانه وتعالى ومداره على عشرة أصول وهي: أن أفعال العبارد مخلوقة لله تعالى ومرادة له وأنها مكتسبة لهم، وأنه متفضل بالخلق، وأن له تكليف ما لا يطاق، وله إيلام البرئ ولا يجيب عليه رعاية الأصلح، وأنه لا واجب إلا بالشرع وأن بعثة الأنبياء صلى الله عليهم وسلم جائزة، وأن نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ثابتة مؤيدة بالمعجزات.

الركن الرابع: في السمعيات ومداره على عشرة أصول وهي: الحشر والنشر، وعذاب القبر، وسؤال منكر ونكير، والميزان، والصراط، وخلق الجنة والنار، وأحكام الإمامة.

روضة الطالبين وعمدة السالكين
الباب الأول في بيان أركان الدين
 
Top