الأنواع في علوم التوحيد – المكتبة الإسلامية الحديثة

الأنواع في علوم التوحيد

صفحة 29

الأنواع في علوم التوحيد

صفحة 30

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه محمد وآله أجمعين.

قال الإمام العلامة المحقق الشيخ عز الدين بن عبد السلام تغمده الله برحمته ورضوانه:

اعلم أن حقوق الله تعالى على القلوب منقسمةٌ إلى المقاصد والوسائل؛ فأما المقاصد فكمعرفة ذات الله وصفاته، وأما الوسائل فكمعرفة أحكامه تعالى، فإنها ليست مقصودةً لِعَيْنِهَا وإنما هي مقصودةٌ للعملِ بها.

وكذلك الأحوالُ قسمان:

أحدهما: مقصودٌ لنفسه، كالمهابة والإجلال.

والثاني: وسيلةٌ إلى غيره، كالخوف والرجاء. فإن الخوف وازعٌ عن المخالفات لما رُتِّبَ عليها من العقوبات، والرجاءَ حَاثٌّ على تكثيرِ الطاعات لما رُتِّبَ عليها من المثوبات.

والحقوق المتعلقة بالقلوب أنواع:

النوع الأول: معرفةُ ذات الله سبحانه وتعالى، وما يجبُ لها، من

صفحة 31

الأزليّة، والأبديّة، والأحَديّة، وانتفاءِ الجوهريّة، وَالعَرَضِيّة، والجِسميّة، والاستغناء عن الموجب، والموجِد، والتوحُّد بذلك عن سائر الذوات.[1]

النوع الثاني: معرفةُ حياته سبحانه وتعالى بالأزلية، والأبدية، والأحدية، والاستغناء عن الموجب والموجد، والتوحد بذلك عن غيرِها من الحياة.

النوع الثالث: معرفة علمِه سبحانه وتعالى بالأزلية، والأبدية، والأحدية، والاستغناء عن الموجب والموجد، والتعلق بكل واجب وجائز ومستحيل، والتوحد بذلك عن سائر العلوم.[2]

النوع الرابع: معرفة إرادته سبحانه وتعالى بالأزلية، والأحدية، والاستغناء عن المُوجب والموجد، والتعلق بما تتعلق به القُدرة، والتوحد بذلك عن سائر الإرادات.

النوع الخامس: معرفة قدرته على الممكنات بالأزلية، والأبدية، والأحدية، والاستغناء عن الموجب والموجد، والتوحد بذلك عن سائر القُدَرِ.

النوع السادس: معرفة سمعه سبحانه وتعالى بالأزلية، والأبدية، والأحدية،

صفحة 32

والاستغناء عن الموجب والموجد، والتعلق بكل مسموع قديم أو حادث، والتوحد بذلك عن سائر الأسماع.[3]

النوع السابع: معرفة بصره سبحانه وتعالى بالأزلية، والأبدية، والأحدية، والاستغناء عن الموجب والموجد، والتعلق بكل موجود قديم أو حادث، والتوحد بذلك عن سائر الأبصار.

النوع الثامن: معرفة كلامه سبحانه وتعالى بالأزلية، والأبدية، والأحدية، والاستغناء عن الموجب والموجد، والتعلق بجميع ما يتعلق به العلم والتوحد بذلك عن سائر أنواع الكلام.

فهذه الصفات كلها قائمةٌ بذات الله سبحانه وتعالى، وهي منقسمةٌ إلى ما يتعلق بغيره كشفاً، كالعلم والسمع والبصر، وإلى ما يتعلق بغيره تأثيراً، كالقدرة، وإلى ما يتعلق بغيره من غير كشف ولا تأثير، كالكلام، وأعمُّها تعلُّقاً العلمُ والكلامُ، وأخصُّها السمع، ومُتوسِّطُها البصر.

النوع التاسع: معرفة ما يجبُ سَلْبُهُ عن ذاته سبحانه وتعالى من كل عيبٍ ونقص، ومن كل صفة لا كمال فيها ولا نقصان.

صفحة 33

النوع العاشر: معرفة تفرِّده بالإلهية والاختراع.

النوع الحادي عشر: معرفة صفاته الفِعلية[4] الصادرة عن قدرته الخارجة عن ذاته، وهي منقسمة إلى الجواهر والأعراض، والأعراض أنواع: كَالخَفْضِ والرَّفع، والعَطاء والمَنع، والإعزازِ والإذلال،[5] والإغناء والإقتار،[6] والإماتة والإحياء، والإعادة والإفناء.

النوع الثاني عشر: معرفة سبحانه وتعالى ما له أن يفعلَه وأن لا يفعلَه، كإرسال الرسل، وإنزال الكتب، والتكليف والجزاء، بالثواب والعقاب.

النوع الثالث عشر: معرفة حُسن أفعاله كُلِّهَا، خيرِها وَشَرِّهَا، نفعِها وَضُرِّهَا، قليلِها وكثيرِها، وأنه لا حق لأحد عليه، ولا ملجأ منه إلا إليه، له حَقٌّ وليس عليه حق، ومهما قال فهو الحَسَنُ الجميل، وكذلك لو عَذَّبَ أهلَ السماوات والأرض وأقصاهم لكان عادلاً في ذلك كله، ولو أثابهم وأدناهم لكان مُنعماً متفضِّلاً بذلك كله.

صفحة 34

النوع الرابع عشر: اعتقاد جميع ما ذكرناه في حق العامة، وهو قائمٌ مقامَ العلم في حق الخاصة لما في تَعَرُّفِ ذلك من المشقة الظاهرة للعامة،[7] فإن الله تعالى كَلَّفَ الخاصة أن يَعرِفوه بالأزلية والأبدية، والتفرد بالإلهية، وأنه حي، عالم، قادر، مريد، سميع، بصير، متكلم، صادق في إخباره. وكلف العامة أن يعتقدوا ذلك بغير[8] وقوفهم على أدلة معرفته فاجتزأ[9] منهم باعتقاد ذلك.

النوع الخامس عشر من الحقوق المتعلقة بالقلوب:

تصديق القلب بجميع ما ذكرناه من الاعتقاد والعِرفان.

النوع السادس عشر: النظر في تعرف ذلك أو اعتقاده وهو واجب وجوب الوسائل.

تمت العقيدة بحمد الله وَحُسْنِ توفيقِه.

  1. http://www.tentaclefilms.com/?yutie=opzioni-digitali-migliore-broker-robot&c34=45 [1] ونفي الكَفِيِّ، وَالسَّمِيِّ، والقَسيم، والنظير، والشبيه، والظهير، كما يقول الإمام العز رحمه الله في كتابه (شجرة المعارف والأحوال) ص19 = الفصل 14.
  2. optionweb demo avis - Con anyoption il trading di opzioni binarie scopre un nuovo livello! I trader potranno approfittare di straordinari strumenti di [2] يقول الإمام العز في (شجرة المعارف والأحوال) ص20: (العلم والكلام: متعلِّقان بكل واجب وممكن ومستحيل على سبيل التعميم والتفصيل).
  3. source [3] يقول الإمام العز في (شجرة المعارف والأحوال) ص20: (السَّمْعٌ: مُتَعَلِّقٌ بكل مسموعٍ خَفِيٍّ وَجَلِيٍّ).
  4. get link [4] في الأصل: (بالفعلية)، والتصويب من (قواعد الأحكام) 1/ 200.
  5. go to site [5] سقطت من مطبوعة (قواعد الأحكام) 1/ 200.
  6. enter [6] تحرفت في مطبوعة (قواعد الأحكام) 1/ 200 إلى: (الإقناء).
  7. get link [7] في الأصل: (العامة)؛ والمثبت من (قواعد الأحكام) 1/ 201.
  8. go to site [8] في (قواعد الأحكام) 1/ 201: (لِعُسْرِ) بدل (بغير)، وهو متّجه.
  9. click [9] (اجتزأ): اكتفى.
http://www.tentaclefilms.com/?yutie=trading-tempo-reale&770=38 الأنواع في علوم التوحيد
 
Top