الملائكة

صفحة 8

الملائـــكة

21- والمــــــلك الذي بلا أب وأم … لا أكل لا شـــــرب ولا نوم لهم

22- تفصيـــــــل عشر منهم جبريل … ميكال إسرافيــــــل عزرائيل

23- منكر نكيــــر ورقيب وكذا … عتيد مـــــالك ورضوان احتذى

يجب اعتقاد أن الملائكة عليهم السلام خلقهم الله من غير أب ولا أم، يتفاوتون فى الخلق كما يتفاوتون فى الأقدار، أولو أجنحة مثنى وثلاث ورباع وأكثر، لا يعلم عددهم إلا هو سبحانه، وأنهم ليسوا رجالاً أو نساءً، ولا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون ولا يتناكحون ولا تكتب أعمالهم، وهم أجسام نورانية، وقادرون على التشكل بأشكال مختلفة، وشأنهم الطاعة وأعمالهم التسبيح والخضوع التام لله سبحانه، وحمل العرش، والتسليم على أهل الجنة وتعذيب أهل النار، والنزول بالوحي، والتنزل على المؤمنين وإلهامهم الخير، والدعاء لهم، وحضور الصلاة مع المصلين، والتأمين معهم، وحضور مجالس القرآن والذكر.

هذا على العموم، أما على التفصيل فيجب معرفة عشرة منهم موزعين على أربعة أقسام:

  • التصريفيون: وهم جبريل ملك الوحي، وميكائيل موكل بالأمطار والأرزاق وتصوير الأجنة، وإسرافيل موكل باللوح المحفوظ والنفخ فى الصور، وعزرائيل موكل بقبض أرواح الخلائق.
  • الفاتنون: وهما منكر ونكير وهما موكلان بسؤال الجن والإنس فى القبر.
  • الحافظون: وهما رقيب وعتيد، كما يقال أن اسم كل واحد منهما رقيب عتيد، وكاتب اليمين للحسنات، وكاتب الشمال للسيئات، فإن فعل العبد حسنة بادر ملك اليمين إلى كتابتها، وإن فعل معصية لا تكتب فإن استغفر العبد وتاب كتبت حسنة وإن لم يستغفر كتبت سيئة.
  • الخازنون: وهم مالك والزبانية معه موكل بالنيران السبعة، وأبواب جهنم وطبقاتها وهي سبع طبقات: جهنم أعلاها وأخفها: لظى، الحطمة، السعير، سقر، الجحيم، الهاوية.

ورضوان موكل بالجنان وهى سبعة: أوسطها وأفضلها الفردوس، جنة المأوى، جنة الخلد، جنة النعيم، جنة عدن، دار السلام، دار الجلال.

الملائكة
 
Top