أصناف الفلاسفة وشمول وصمة الكفر كافتهم – المكتبة الإسلامية الحديثة

أصناف الفلاسفة وشمول وصمة الكفر كافتهم

صفحة 43

أصناف الفلاسفة وشمول وصمة الكفر كافتهم

click اعلم أنـهم – على كثرة فرقهم واختلاف مذاهبـهم – ينقسمون إلى ثلاثة أقسام: الدهريون، والطبيعيون، والإلهيون.

site de rencontre hennebont الصنف الأول: الدهريون: وهم طائفة من الأقدمين جحدوا الصانع المدبر، العالم القادر، وزعموا أن العالم لم يزل موجوداً كذلك بنفسه وبلا صانع، ولم يزل الحيوان من النطفة، والنطفة من الحيوان، كذلك كان، وكذلك يكون أبداً، وهؤلاء هم الزنادقة.

free forex trading account والصنف الثاني: الطبيعيون: وهم قوم أكثروا بحثهم عن عالم الطبيعة وعن عجائب الحيوان والنبات، وأكثروا الخوض في علم تشريح أعضاء الحيوانات، فرأوا فيها من عجائب صنع الله تعالى وبدائع حكمته، مما اضطروا معه إلى الاعتراف بفاطر حكيم، مطلع على غايات الأمور ومقاصدها. ولا يطالع التشريحَ وعجائبَ منافع الأعضاء مطالعٌ إلا ويَحصلُ له هذا العلم الضروري بكمال تدبير الباني لبنية الحيوان، لا سيما بنية الإنسان. إلا أن هؤلاء لكثرة بحثهم عن الطبيعة ظهر عندهم – لاعتدال المزاج – تأثير عظيم في قوام قوى الحيوان بـه، فظنوا أن القوة العاقلة من الإنسان تابعة لمزاجه أيضاً، وأنـها تبطل ببطلان مزاجه فينعدم، ثم إذا انعدم فلا يعقل إعادة المعدوم كما زعموا، فذهبوا إلى أن النفس تموت ولا تعود فجحدوا الآخرة، وأنكروا الجنة والنار، والحشر والنشر، والقيامة والحساب، فلم يبق عندهم للطاعة ثواب، ولا للمعصية عقاب، فانحل عنهم اللجام، وانـهمكوا انـهماك الأنعام. وهؤلاء أيضاً زنادقة،

صفحة 44

لأن أصل الإيمان هو الإيمان بالله واليوم الآخر، وهؤلاء جحدوا اليوم الآخر، وإن آمنوا بالله وصفاته.

والصنف الثالث: الإلهيون: وهم المتأخرون منهم، مثل: سقراط،[1] وهو أستاذ أفلاطون،[2] وأفلاطون أستاذ أرسطاطاليس،[3] وأرسطاطاليس هو الذي رتب لهم المنطق، وهذَّب لهم العلوم، وحرّر لهم ما لم يكن محرراً من قبلُ، وأنضَجَ لهم ما كان فِجّاً من علومهم، وهم بجملتهم ردوا على الصنفين الأولين من الدهرية والطبيعية، وأوردوا في الكشف عن فضائحهم ما أغنوا بـه غيرهم {وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ}[4] بتقاتلهم. ثم رد أرسطاطاليس على أفلاطون وسقراط ومن كان قبلهم من الإلهيين ردّاً لم يقصر فيه حتى تبرأ عن جميعهم، إلا أنه استبقى من رذاذ كفرهم وبدعتهم بقايا لم يوفق للنـزوع عنها، فوجب تكفيرهم وتكفير شيعتهم من

صفحة 45

المتفلسفة الإسلاميين، كابن سينا[5] والفارابي[6] وأمثالهما. على أنه لم يقم بنقل علم أرسطاطاليس أحد من متفلسفة الإسلاميين كقيام هذين الرجلين، وما نقله غيرهما ليس يخلو من تخبيط وتخليط يتشوش فيه قلب المطالع حتى لا يفهم، وما لا يُفهم كيف يُرد أو يقبل؟ ومجموع ما صح عندنا من فلسفة أرسطاطاليس، بحسب نقل هذين الرجلين، ينحصر في ثلاثة أقسام:

1- قسم يجب التكفير به.

2- وقسم يجب التبديع به.

3- وقسم لا يجب إنكاره أصلاً، فلنفصله.

 

  1. [1] سقراط: فيلسوف يوناني عاش في القرن الخامس قبل الميلاد ومؤسس فلسفة الأخلاق، حكم عليه بأن يشرب السم بعد محاكمة جرت له بتهمة خروجه على قوانين الدولة وتهكمه بوثنية اليونان وآلهتها وقال للقضاة آنذاك: إن هذا الحكم يقلقكم أكثر مما يقلقني، ولما حاول تلامذته اختطافه رفض وقال لهم: أتريدون سقراط أم فكر سقراط؟ قالوا: نريد فكر سقراط، فقال: إذا هربت ماتت أفكاري وإذا بقيت عاشت أفكاري.
  2. http://skylinemediainc.com/?pokakal=opcje-binarne-od-czego-zacz%C4%85%C4%87&c56=44 [2] أفلاطون: فيلسوف يوناني ولد سنة 429 وتوفي 347 ق.م وهو تلميذ سقراط احتل مكانه بعد مصرعه وهو صاحب نظرية (المُثُل) المعروفة وقد ترجم من كتبه (محاورات) و(طيماوس) و(الجمهورية) وفي الأخير يبين أن الطبقة الحاكمة يجب أن يكونوا فلاسفة.
  3. http://bossons-fute.fr/?fimerois=rencontre-pour-ado-de-15-ans-gratuit&741=07 [3] أرسطاطاليس: فيلسوف يوناني (384-322) ق.م وهو تلميذ أفلاطون ولكنه استطاع أن يطغى على أساتذته، واعتبره الناس أعظم شخصية فلسفية ويلقب بـ(المعلم الأول) وتلقب مدرسته بمدرسة (المشائين) له كتاب (الأخلاق) و(الكون والفساد) و(السياسة) و(الطبيعة) وقد ترجمت كتبه إلى العربية.
  4. http://aquanetta.pl/?kostromesp=opcje-binarne-urz%C4%85d-skarbowy&bb2=17 [4] الأحزاب الآية [25].
  5. köp Viagra i sverige [5] ابن سينا: هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن علي بن سينا، ولد بقرية من قرى بخارى سنة (370هـ-428هـ). اشتغل بالفلسفة حتى أتمها، ثم تفرغ لدراسة الطب حتى نبغ فيه وفاق أطباء عصره وألف فيه كتابه العظيم (القانون في الطب) وهو لم يجاوز ست عشرة سنة، ثم رجع إلى دراسة المنطق والفلسفة ودرس فلسفة أرسطو ولما وصل إلى كتاب (ما بعد الطبيعة) لأرسطو لم يفهم منه شيئاً، حتى وقع في يده كتاب (أغراض ما بعد الطبيعة) لأبي نصر الفارابي، ووصل به إلى فهم ما أغلق عليه وكان سبباً في دراسته لكتب الفارابي وتأثره بفلسفته أكثر من غيره. وله في الفلسفة (الشفاء) و(الإشارات والتنبيهات) وغيرها.
  6. robot per iqoption [6] الفارابي: هو أبو نصر محمد بن محمد الفارابي، ولد بفاراب في أطراف فارس مما يلي بلاد الترك (260هـ-339هـ)، نشأ بها وتعلم التركية والفارسية والعربية واليونانية والسريانية، ثم انتقل إلى بغداد فدرس الفلسفة. وكان يمتاز على غيره بحسن العبارة، ووضوح الفكرة، وتناول كتب أرسطو بالدرس، حتى نبغ في استخراج معانيها والوقوف على أغراضها، ويقال: إنه قرأ كتاب (النفس) لأرسطو مائة مرة، ثم رحل في آخر حياته إلى حلب قاصداً سيف الدولة الحمداني، وكان يؤثر عيشة التقشف والزهد، ولشدة ولعه بأرسطو لقب بـ(المعلم الثاني) كما كان أرسطو يلقب (المعلم الأول) وكان موسيقياً بارعاً، وله كتب كثيرة أهمها كتابه (المدينة الفاضلة) و(الجمع بين الحكيمين) أي أفلاطون وأرسطو.
enter site أصناف الفلاسفة وشمول وصمة الكفر كافتهم
 
Top