الباب التاسع: القول في طريق نجاة الخلق من ظلمات الاختلاف وفيه تقسيم الناس إلى ثلاثة أصناف، وطريق كل صنف في المعرفة