وجوب العلم بأن القراءة غير المقروء وأنها صفة للقارئ