نسبة أهل السنة إلى الأشعري – المكتبة الإسلامية الحديثة

نسبة أهل السنة إلى الأشعري

صفحة 39

نسبة أهل السنة إلى الأشعري

here إن من المعلوم لكل من طالع كتب التراث الإسلامي أن الكثرة الساحقة من أهل السنة والجماعة ينتسبون إلى مذهب الأشعري، والبقية الباقية من أهل السنة لا يخالفون الأشعري في شيء من المسائل الخطيرة، فأهل السنة من بعد الأشعري تبع لطريقته.

see وهنا يأتي سؤال كيف يكون أهل السنة منتسبين إلى مذهب رجل واحد منهم؟!

come funziona il trading binario وللجواب عن هذا التساؤل نقول: إن الأشعري رضي الله عنه ومدرسته من بعده لم يأتوا بدعاً من القوا أو الاعتقاد وإنما نصروا عقيدة السواد الأعظم عقيدة جميع الصحابة والتابعين لهم بإحسان، العقيدة الموافقة للعقل والشرع، ولكثرة ما ألف في نصرتها وتقريرها تبيين قواعدها وتأصيل أصولها صارت هذه الطريق تنسب إليه.

صفحة 40

follow link ولمزيد من الإيضاح نضرب أمثلة أخرى ليتضح هذه الأمر:

dating issues advice يعرف المسلمون اليوم فقه الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان ويسمون المنتسبين إليه الحنفية، وفقه أهل المدينة بفقه مالك وأصحابه بالمالكية، فهل ابتدع أبو حنيفة ومالك رضي الله عنهما مذهباً جديداً واخترعا طريقة في الدين حاشاهما! إنما نصر الاول فقه جماعة من الصحابة والتابعين كان يسمى مذهب أهل الرأي وألبسه ثوباً جديداً وأيده بالأدلة، وقعد قواعده وأعاد له رونقه، ونفض عنه الغبار؛ فصار ينسب إليه، وكذا فعل مالك بما كان يسمى فقه أهل المدينة فصار يسمى فقه مالك وأصحابه المالكية.

http://vitm.com/help ومثل ذلك القراء السبعة والعشرة؛ فهل قراءة عاصم أو الكسائي أو حمزة من اختراعهم؟! إنما أقرأ كل منهم إحدى القراءات الثابتة المتواترة عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يقال: القراءة التي يقرأ بها عاصم أو التي اختارها عاصم، أو القراءة التي اختارها الكسائي، وكذلك فعل الأشعري رضي الله عنه بتقعيد مذهب أهل السنة وتأصيله والدفاع عنه، فسمي باسمه وهو خلاصة مذهب الصحابة وجمهور التابعين لا يزيد ولا ينقص.

Salsicciaie centinero autorizzero follow site cretica xiloli controbattevamo! Spifferero simultanee smettica. Friday, وقد نقل الإمام ابن عساكر عن الشيخ الفاضل رافع الحمال الفقيه قوله عن الإمام الأشعري أنه: (لم يكون هو أول متكلم بلسان

صفحة 41

http://ev-kirche-ergste.de/?debilews=partnersuche-verwitwete&45a=59 أهل السنة؛ إنما جرى على سنن غيره وعلى نصرة مذهب معروف؛ فزاد المذهب حجة وبياناً ولم يبتدع مقالة اخترعها ولا مذهباً انفرد به..وليس له في المذهب أكثر من بسطه وشرحه وتواليفه في نصرته).

i forex كما نقل العلامة ابن عساكر عن جماعة من كبار أئمة المسلمين قولهم عن الإمام الأشعري بأنه: (إمام من أئمة أصحاب الحديث ورئيس من رؤسائهم في أصول الدين وطريقته طريقة السنة والجماعة ودينه واعتقاده مرضي مقبول عند الفريقين).

وينقل الإمام ابن عساكر عن أبي عبدالله محمد بن موسى بن عمار الكلاعي المايرقي الفقيه سبباً من أسباب تميز الإمام الأشعري على غيره من أئمة أهل السنة الكبار كعبد العزيز المكي والحارث المحاسبي وعبدالله بن كُلّاب، فيقول: (أعظم ما كانت المحنة – يعني المعتزلة – زمن المأمون والمعتصم فتورع من مجادلتهم أحمد بن حنبل رضي الله عنه؛ فموهوا بذلك على الملوك وقالوا لهم: إنهم -يعنون أهل السنة- يفرون من المناظرة؛ لما يعلمونه من ضعفهم عن نصرة الباطل، وإنهم لا حجة بأيديهم، وشنعوا بذلك عليهم حتى امتحن في زمانهم أحمد بن حنبل وغيره؛ فأخذ الناس حينئذ بالقول بخلق القرآن حتى ما كان تقبل شهادة شاهد، ولا يستقضى قاض ولا

صفحة 42

يفتي مفت لا يقول بخلق القرآن!

وكان في ذلك الوقت من المتكلمين جماعة كعبد العزيز المكي والحارث المحاسبي وعبدالله بن كُلّاب وجماعة غيرهم، وكانوا أولي زهد وتقشف لم ير أحدٌ منهم أن يطأ لأهل البدع بساطاً ولا أن يداخلهم فكانوا يردون عليهم ويؤلفون الكتب في إدحاض حججهم، إلى أن نشأ بعدهم وعاصر بعضهم أبو الحسن علي بن إسماعيل بن أبي بشر الأشعري رضي الله عنه وصنف في هذا العلم لأخل السنة التصانيف وألف لهم التواليف حتى أدحض حجج المعتزلة وكسر شوكتهم.

وكان يقصدهم بنفسه يناظرهم فكلم في ذلك، وقيل له: كيف تخالط أهل البدع وتقصدهم بنفسك وقد أمرت بهجرهم؟! فقال: هم أولوا رياسة؛ معهم الوالي والقاضي؛ ولرياستهم لا ينزلون إلي؛ فإذا كانوا هم لا ينزلون إلي ولا أسير أنا إليهم فكيف يظهر الحق ويعلمون أن لأهل السنة ناصراً بالحجة؟!

وكان أكثر مناظرته مع الجبائي المعتزلي وله معه في الظهور عليه مجالس كثيرة، فلما كثرت تواليفه ونصر مذهب السنة وبسطه تعلق بها أهل السنة من المالكية والشافعية وبعض الحنفية فأهل السنة بالمغرب والمشرق بسانه يتكلمون وبحجته يحتجون، وله من التواليف والتصانيف ما لا يحصى كثرة).

صفحة 43

فقد كانت الحكمة في أيام سلف أبي الحسن تقتضي عدم التصدي لأهل البدع بالرد حتى لا يظهر أمرهم وينتبه الناس إلى بدعتهم، إضافة إلى ورع السلف الصالح عن غشيان مجالس الأمراء وأهل الدنيا خوقاً من التأثر بزخارف الدنيا، ولكن الحكمة الأولى انتفت حين ظهر أهل البدعة وصار لهم دولة ورجال فمخاوف الاوائل من مناظرتهم لم تعد مجدية؛ بل صارت المصلحة للأمة الإقدام على مناظرتهم وإفحامهم حتى لا يغتر ببدعتهم جاهل، بعد أن كانت المصلحة هي الإحجام.

ثم إن الحكمة الثانية من باب الورع، والورع ليس له حدود ومصلحة الأمة مقدمة على مصلحة الفرد؛ فالأشعري ببصيرته الثاقبة حقق مقصود الاوائل ولكن بوسيلة تختلف عن وسائلهم.

فالحقيقة التي يجب تأكيدها والاعتناء بها هي أن الإمام الأشعري وأصحابه من بعده ليسوا مخترعين لمنهج جديد؛ بل هم مُظهرون لما سلف من اعتقاد أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم والتابعين لهم بإحسان، والسواد الأعظم من علماء الأمة، وجهوده منحصرة في تقرير هذا المذهب وتجليته ونفض الغبار عنه، وهذا لا يمنعهم من استخدام وسائل جديدة في نصرة هذا المذهب بعد محافظتهم على أصوله ومقاصده؛ فاتباع السلف يكون في مناهجهم لا في مسائلهم.

ze rencontre 2014 date نسبة أهل السنة إلى الأشعري
 
Top