منهج الإمام الأشعري في البحث عن الحقيقة

صفحة 37

منهج الإمام الأشعري في البحث عن الحقيقة

بمكن لنا من هذه الحادثة أن نستشف منهج الإمام الأشعري رضي الله عنه في البحث عن الحقيقة، ويمكن أن نلحصه في الآتي:

1- البحث عن الحفيفة ونبذ التعصب؛ حيث لم تمنعه أربعون سنة قضاها في الاعتزال أن يرجع إلى الحق لما ظهر له، وفي هذا درس لكل باحث عن الحقيقة أن لا تأسره فكرة ما ولو طال اعتقاده لها، بل يتبع الحق متى ظهر له.

2- دوام الفكر دون توقف، وكثرة التأمل مع الخلوة المؤقتة حتى يتفرغ الذهن من الشواغل.

3- الالتجاء إلى الله تعالى والاعتراف بالعجز بين يديه سبحانه وتعالى، ودوام الخضوع له والتماس الهداية منه؛ لأنه وحده القادر على خلق الهداية والتوفيق لها، مع الأخذ بالأسباب، ولكن الاعتماد على

صفحة 38

الله وليس على تلك الأسباب.

4- اعتماد الكتاب والسنة أصلاً وحيداً في الشرعيات، فما وافق الكتاب والسنة في قضايا الشرع قُبل وما لم يوافق رُد, ولا يعد هذا انتقاصاً للعقل؛ إذ العقل مجاله العقليات، أما في الشرعيات فعمله منحصر في إثبات صدقها أولاً ثم فهمها الصحيح ثانياً، والعمل بمقتضاها أخيراً.

منهج الإمام الأشعري في البحث عن الحقيقة
 
Top