سعة علمه

صفحة 75

سعة علمه

كان الإمام الأشعري رضي الله عنه واسع العلم غزير المعرفة ويشهد له كثرة تآليفه في شتى أنواع العلوم الإسلامية، واتباع جماهير الأمة الإسلامية لطريقته بما فيها من علماء وصالحين وأتقياء وأولياء، وهؤلاء لا يجتمعون على ضلالة؛ لأنهم نخبة هذه الأمة المعصومة.

وقد كان الأستاذ أبو اسحق الإسفرايني الفقيه الشافعي المشهور رحمه الله يقول: كنت في جنب الشيخ أبي الحسن الباهلي كقطرة في البحر، وكان الشيخ أبو الحسن الباهلي هذا يقول: كنت أنا في جنب الشيخ الأشعري كقطرة في جنب البحر.

وقد قيل للقاضي لسان الأمة أبي بكر بن الطيب: كلامك أفضل وأبين من كلام أبي الحسن الأشعري رحمه الله، فقال: والله إن أفضل أحوالي أن أفهم كلام أبي الحسن رحمه الله.

سعة علمه
 
Top