صروح العلم والإرشاد في العالم الإسلامي في القديم والحاضر – المكتبة الإسلامية الحديثة

صروح العلم والإرشاد في العالم الإسلامي في القديم والحاضر

صفحة 264

http://gsc-research.de/blog/blog/post/2009/12/01/freitaegliche-fruehschicht-dank-eckert-ziegler/index.html trading demokonto أضف إلى ذلك، تلك الصروح الشامخة والمراكز العلمية التي كانت تنشر النور في جميع أصقاع العالم الإنساني، مثل الجامع الأزهر في مصر، وجامع القرويين في المغرب، وجامع الزيتونة في تونس، والجامع الأموي في دمشق، وندوة العلماء في الهند، وغيرها من منارات العلوم المبثوثة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي، كلها كانت تتبنى إما مذهب الأشاعرة أو الماتريدية، ومن قبلها المدارس الإسلامية التي قامت في حواضر الإسلام قديماً، مثل المدارس النظامية نسبة للوزير نظام الملك، وهي كثيرة، حتى قيل بأنه لا تخلو مدينة من مدن العراق وخراسان من أحدها، وهي من أهم الأسباب في انتشار المذهب السني، ومن أشهرها نظامية بغداد التي كانت أكبر جامعة في الدنـيا يومئـذ[1] ولي مشيختها الإمام أبو إسحاق الشيرازي رحمه الله تعالى، ونظامية نيسابور التي ولي مشيختها الإمام الجويني رحمه الله تعالى.

here
صفحة 265

app per guadagnare soldi veri ومن تلك الصروح العلمية التي كان لها أكبر الأثر في التاريخ الإسلامي والحركة العلمية في العالم الإسلامي أجمع مدرسة دار الحديث الأشرفية التي كان شرط واقفها أن لا يلي مشيختها إلا أشعري (انظر طبقات ابن السبكي 10/ 200، 398)، وكان أول من استلم مشيختها الحافظ أبو عمرو بن الصلاح رحمه الله تعالى، ثم تعاقب الأئمة بعده، فمنهم الإمام الرباني الحافظ يحيى بن شرف النووي رحمه الله تعالى والحافظ جمال الدين المزي والحافظ التقي السبكي والحافظ ابن كثير وغيرهم، والذين تخرجوا فيها من العلماء لا يُحْصَـوْنَ كثرةً، وهكذا استمرّت هذه المدرسة بإخراج العلماء والأئمة والحفاظ والفقهاء والمقرئين قرونـاً طويـلة.

dating site in multan

http://fbmedical.fr/aftepaes/1703 “وبقيت كذلك حتى القرن الحادي عشر الهجري، ثم بدأ يدب إليها الضعف وذلك تبعاً لما كان يمرّ به العالم الإسلامي من تفكك وخور، ثم هيأ الله لها عالِمين جليلين استطاعا بجهودهما أن يعودا بالمدرسة إلى سابق عهدها، فاستؤنفت فيها حلقات العلم وقراءة الحديث وروايته منذ عام 1272هـ، كان ذلك بجهود الشيخ يوسف المغربي ودعم الأمير عبد القادر الجزائري الذي افتتح المدرسة بقراءة صحيح البخـاري، وكأن عملـهما ذاك كان تمهيداً لبروز مجدد القرن الرابع عشر الهجري المحدث الأكبر محمد بدر الدين الحسني الذي تسلم مشيختها وأعاد لها عزها ومجدها وفخرها، فمن دار الحديث وعلى يدي شيخها المحدث الأكبر تخرج علماء الشام والبلدات الشامية، وما من عالم بدمشق في عصرنا الحاضر أو طالب علم إلا

صفحة 266

http://melroth.com/?komp=opzioni-binarie-conto-demo-gratuito&68e=4e opzioni binarie conto demo gratuito وهو تلميذ له أو تلميذ لتلاميذه” (من كتاب دار الحديث الأشرفية بدمشق للدكتور محمد مطيع حافظ، بتصرف يسير).

click  

  1. watch [1] كما يصفها الأستاذ الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله تعالى. الفتاوى 2/253.
single frauen nummer أهل السنة الأشاعرة شهادة علماء الأمة وأدلتهم
opzioni binarie 24option opinioni صروح العلم والإرشاد في العالم الإسلامي في القديم والحاضر
 
Top