المتشابه عند السلف والخلف

صفحة 102

المتشابه عند السلف والخلف

يصرّ البعض على تضليل الأشاعرة والماتريدية لأن جمهورهم أجاز التأويل بشروطه في نصوص المتشابه التي تتعلق بصفات الله تعالى، وينسى هؤلاء أن جُلَّ الأمة على مذهب التأويل وأن جماعات من السلف قالوا به.

قال الإمام الزركشي – رحمه الله تعالى – مبيناً المذاهب في المتشابه (البرهان في علوم القرآن 2/ 207):

(… والثالث أنها مؤولة، وأولـوها على ما يليق به، والأول – يعني مذهب الأخذ بالظاهر – باطل، والأخيران منقولان عن الصحابة… وممن نُقل عنه التأويل علي وابن مسعود وابن عباس وغيرهم) اهـ.

وقال الإمام النووي – رحمه الله تعالى – عن مذهب التأويل:

(مذهـب أكثر المتكلمين وجماعات من السلف، وهو محكي عن مالك والأوزاعي) اهـ. (شرح صحيح مسلم 6/ 36).

أهل السنة الأشاعرة شهادة علماء الأمة وأدلتهم
المتشابه عند السلف والخلف
 
Top