بحث

البحث في الكتب
اختر الاقسام التي تريد البحث فيها
سيتم البحث في جميع الأقسام إذا لم تختر شيئا.
لاختيار أكثر من قسم، اضغط واستمر بالضغط على زر Ctrl.

  1. [1] هذا قول السادة الماتريدية، وأما السادة الأشاعرة فالقدرُ عندهم: إيجادُ الله تعالى الأشياءَ على قدرٍ مخصوصٍ ووجهٍ معيَّنٍ أراده تعالى. فيرجع عندهم لصفة فعل، لأنه عبارة عن الإيجاد، وهو من صفات الأفعال. والقضاءُ عندهم: إرادةُ الله الأشياءَ في الأزل على ما هي عليه فيما لا يزال، فهو من للعلامة صفات الذات عندهم. فالقدرُ حادثٌ والقضاءُ قديمٌ عند الأشاعرة. وانظر "تحفة المريد" للعلامة الباجوري 2: 17، ط مصر.
  2. [2] 
  3. [3] 
  4. [1] في نسخ الشرح (ص) و(ف) و(ج) و(ز): (يرفع)، والمثبت من…


  5. تقدير الخير والشر من الله

    صفحة 77 تقدير الخير والشر من الله (واعلم أن تقدير الخير والشرِّ كلِّه من الله تعالى) لأنه خالقُ جميع المُمكِنات، ومن جُملتِهِ الشرُّ، فيكونُ خالقاً له أيضاً، فمَن زعمَ أن الشرَّ لا يكونُ من الله تعالى يكونُ كافراً لإشراكه بالله تعالى، ولهذا قال الإمام…


  6. الأعمال ثلاثة: فرائض وفضائل ومعاص

    صفحة 78 الأعمال فرائض وفضائل ومعاص قال: (والثاني: نُقِرُّ بأنَّ الأعمالَ ثلاثةٌ: فريضةٌ وفضيلةٌ ومعصيةٌ.[2]ذكرُ الإمام رضي الله عنه لهذه الأحكام الشرعية، مع أن كلامه في العقائد ليس ذكراً أصيلاً، وإنما هو تمهيدٌ ومقدمةٌ لبيان تعلقات مشيئته تعالى بها،…


  7. الاستواء على العرش

    صفحة 87 الاستواء على العرش قال: (والثالث: نُقِرُّ بأن الله تعالى على العَرشِ استوى،[3]زاد في الطبقات السنية: (أي استولى)، وليس في شيء من نسخ المتن أو الشرح، فهي زيادة مقحمة، على أن الشارح مال إلى هذا التأويل في آخر كلامه، فراجِعه.

  8. [4] 
 
Top